الصحة والرشاقة

اكتشاف عشبة سعودية ساحرة ، تعرف علي فوائدها الآن

عشبة السنامكي  

                السنامكي هي عشبة من النباتات المزهرة من الفصيلة البقولية استُخدمت منذ القِدم لعلاجات طبية، ذات طعم غير مُستساغ لذا غالبية الناس يدمجونها مع أعشاب أخري عطرية ذات طعم مُستحب كالزنجبيل أو الهيل أو النعناع للحصول علي الفوائد الطبية المرجوة منها، وتُزرع السنامكي في الكثير من الدول العربية في مصر وبلاد الشام ، كما أنه سُمي بالسنا ” مكي ” نسبة إلي موطنه الأصلي في مكة المُكرمة بالمملكة العربية السعودية إضافة إلي زراعته ايضاً في اجزاء من الحجاز وجنوب السعودية واليمن، وقد ورد ذكر هذه العشبة في السنة النبوية نظراً لعظيم فائدتها، حيث قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) :” لو كان في شئ شفاء من الموت لكان في السَنَا” وهذا يدل علي أنها تشفي الكثير من الأمراض الجسدية والنفسية والروحية، وتحتوي عشبة السنا علي مواد عديدة لوكوزيدات ومواد هلامية وزيوت طيارة ومواد فلافونيدية، والأوراق المُجففة هي الجزء المُستخدم منها أضافة إلي الثمرات أيضاً.


فوائد عشبة السنامكي

تُفيد عُشبة السنا في علاج الوسواس السوداوي والصداع المزمن والنصفي، والصرع والتشنجات العصبية، كذلك فهي عشبة مهدئة ومسكنة للأعصاب، وتُعالج ايضاً اضطرابات الجهاز الهضمي حيث يُعتبر مليناً للأمعاء ومعالج للإمساك، وتساعد في التخلص من بعض أنواع السحر المأكول أو المشروب في المعدة أو الأمعاء، تقضي علي الفيروسات والبكتيريا في الجسم، وتُستخدم لطرد الغازات من البطن وتساعد علي تسريع إخراج الفضلات من الجسم، وهي مُنقيه للدم والدماغ، وتعالج أمراض الظَهر والتهابات الروماتيزم والمفاصل.

عُشبة السنامكي مهمه جداً للأشخاص الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن حيث تعمل علي محاربة السمنة وانقاص الوزن الزائد بفاعلية وتمنع ايضاً الشعر الزائد وتعمل علي تحسين تدفق الدم وتُعالج تصلب الشرايين، وتعالج الأمراض الجلدية خاصة مشكلة الحكة وتُفيد في علاج البواسير الجلدية، كما تساعد علي علي علاج مرض فقر الدم ” الأنيميا ” وتعالج التهابات الشعب الهوائية ومضادة لحساسية الربو الشعبي وتخفي البثور في الوجه وتُنظف البشرة والمعدة ، وتُعالج اليرقان ” الصفار ” الكبدي وتُنشط عمل الكبد والمرارة، وتمنع الأصابه بأمراض وأورام القولون الهضمي وكذلك فهي طاردة للديدان المعوية بكل أنواعها وتُستخدم كصبغة للشعر، إذ تُعطيه اللون الأسود إذا خلطت بالحناء، وتُفيد في إدرار البول وتنظيف الكلي والمسالك البولية من الترسبات والالتهابات البكتيرية والأملاح الزائدة، كما أنها تُقوي عضلة القلب وتُحسن عمله وتزيد من إفراز السوائل في الأمعاء وتُستخدم مع الورد لعلاج الإمساك.


أضرار عشبة السنامكي

لم يُثبت لها أضرار ولم تُكتشف، ولكن يجب اتباع بعض القواعد الهامة في استخدامها وسنذكرها لك عزيزي القارئ بالتفصيل بجانب الحالات التي يُمتنع فيها استخدام العشبة.

لا يصح أن يشرب الأطفال دون عمر السنتين من مغلي هذه العشبة، لأنها تُسبب الإسهال والمغص المزعج، ولا يصح استخدامها لأكثر من أسبوعين علي التوالي فإن استخدامها لفترة طويلة يُسبب اضطرابات معوية ومشاكل في الأمعاء وعند اعتماد الجسم عليها للتخلص من السموم علي المدي البعيد يكون له نتائج سلبية في الإخلال بموازين المواد الكيميائية في الدم، وبالتالي حدوث اضرار في الكبد وضعف في العضلات وخصوصاً عضلة القلب.

ولا يجب ايضاً أن تستخدمها المرأة الحامل والمُرضع لفترة طويلة حيث أثبتت بعض الدراسات أن هناك علاقة وثيقة بين شرب هذه العشبة وبين التأثير علي حليب الأم المُرضع، وأيضاً بعض التأثيرات السلبية علي الحمل، ولا يجب أن يستخدمها الأشخاص المصابون بالأسهال أو الجفاف أو مرض كراون أو المصابون بالتهابات القولون والمعدة لأنها تُزيد المشكلة سوءاً، ولا يجب استخدامها من جانب الاشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية التي تتفاعل مع العشبة ويكون لها تأثيرها الجسيم علي الجسم كدواء ” الديجوكسين ” الذي يُسبب مع العشبة نقص البوتاسيوم، ودواء ” الوارفارين ” والذي يُزيد مع العشبة الإسهال ويصل لخطر النزيف الداخلي.

 

قارئنا المُميز، كما أفدناك في هذه المقالة بتلك العشبة المُهمة للغاية نتمني أن تُجربها، وتُخبرنا بتجربتك في التعليقات، كما نتمني أن نكون أفدناك بتلك المقالة حتي تُدرك أهمية تلك العشبة وفوائدها الطبية المتعددة.

تقييمك لهذه المقالة يهمنا

تقييمك لهذه المقالة يهمنا ツ

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.