اخبار حواءصحة و حياة ثقافية

قصة حياة ناتالي بورتمان بشكل مختصر – النشئة و الحياة الشخصية

قصة حياة ناتالي بورتمان

ناتالي بورتمان أحد نجمات هوليود الساطعة والتي خطفت الأنظار بشدة بأدوارها الناجحة في العديد من الأفلام التي حازت على إعجاب النقاد وحققت إيرادات ضخمة في شباك التذاكر بأمريكا وخارجها، وبشخصيتها الهادئة وملامحها الجذابة استطاعت ناتالي بورتمان حجز مقعد لها داخل وجدان متابعي السينما الأمريكية.

وقد لا يعرف الجميع بعض الحقائق عن شخصية ناتالي وآرائها في بعض الأمور التي قد تبدو للبعض غير متوقعة بالإضافة لحياتها خارج الكاميرات والتي سوف نخصص هذا المقال لإلقاء الضوء على أهم جوانبها مع إلقاء نظرة على ناتالي بورتمان على المستوى الإنساني بعيدا عن التمثيل.


ناتالي تتحدث عن نشأتها

تقول ناتالي في الحديث عن نشأتها:

” ولدت في إسرائيل وعندما وصل عمري لثلاث سنوات قرر أبواي الانتقال إلى الولايات المتحدة الأمريكية وعشنا لفترة بواشنطن قبل أن ننتقل إلى كونيتيكت، وعندما وصلت لعمر التاسعة انتقلنا إلى نيويورك والتي ما زلت أعيش بها حتى الآن “

 

اشتري اي منتج تريده من ( موقع اي هيرب ) بكود خصم: AUC4534 ... اضغط علي الصورة للدخول الي الموقع

يذكر أن ناتالي يهودية مولودة في 9 يونيو عام 1981 لأب يعمل طبيب نسائي وأم ربة منزل ومنذ طفولتها تعلقت بالفن وبدأت مشوارها الفني مبكرا في عام 1994 وظهرت في عدة أعمال إلى أن انطلقت كنجمة شابة بعد مشاركتها في فيلم حرب النجوم وتوالت نجاحاتها وحازت على إعجاب الجميع وعلى جائزة الأوسكار عن تمثيلها المتميز في فيلم Black swan الذي أعدت له بخسران 24 رطلا من وزنها.


حياتها الشخصية وأبرز آرائها

ارتبطت ناتالي بورتمان لفترة من المغني الأمريكي دفيندرا بانهارت واستمرت علاقتها معه حتى عام 2008، ثم بعدها بدأت في مواعدة مصمم الرقصات الخاص بفيلمها Black swan الراقص الفرنسي بنجامين ميلبيي والذي تزوجت منه في أربعة أغسطس 2012 وأنجبت منه طفلان هما إليف وأماليا.

ناتالي بورتمان نباتية لا تحب اكل اللحوم وتتبع نظام غذائي يعتمد على الخضروات والفاكهة منذ طفولتها وتقول أن السبب في هذا هو قراءتها لكتاب اكل الحيوانات للمؤلف الأمريكي جوناثان فوير وقالت في هذا الشأن :

” عندما قرات كتاب eating animals تأثرت به كثيرا لدرجة أن حول نظرتي لكثير من الأمور “

وكانت نتالي قد تأثرت بالكتاب لحد أبعد من كونها نباتية فقط فقد قامت بإنتاج فيلم وثائقي باسم الكتاب نفسه وكان يتحدث عن حقوق الحيوان والقضايا المتعلقة بهذا الشأن بالإضافة لقضايا الزراعة والتلوث وغيرها من القضايا البيئية وإضافة لذلك فإن ناتالي لا ترتدي الملابس المحتوية على الفراء.

قصة حياة ناتالي بورتمان
قصة حياة ناتالي بورتمان بشكل مختصر

دلائل على قوة شخصية واستنارة عقل ناتالي بورتمان

ناتالي بورتمان إذا كانت نجمة كبيرة ولها مكانتها في السينما العالمية وأحد كبار نجمات هوليود وواحدة من ضمن أيقونات الجمال والموضة ولها محبين ومتابعين من جميع أنحاء العالم فهي أيضا تتمتع بشخصية قوية وأثبتت ذلك خطواتها الواثقة في عالم الفن منذ بدايتها في مسارح الهواة وخطواتها الأولى في عالم السينما وأدوارها المنتقاة بعناية تدل على رزانة في الاختيار واتباع منهج الوصول لقمة الهرم السينمائي خطوة خطوة.

وما يدل على قوة شخصية ناتالي بورتمان واستنارة عقلها ورجاحة تفكيرها هو أنها في ذات الوقت الذي كانت تحق فيه نجاحاتها على المستوى الفني لم تغفل الدراسة العلمية وتفوقت دراسيا إلى أن وصلت للدراسة بأكبر القلاع التعليمية في العالم وهي جامعة هارفارد التي درست بها علم النفس كما ذكرنا، وتهتم ناتالي بالقراءة وتجيد بجانب اللغة الإنجليزية العبرية إلى جانب معرفتها باللغة اليابانية والألمانية والعربية أيضا تعرف منها مجموعة من المصطلحات.

أراء ناتالي المناهضة للسياسة الإسرائيلية

كونها إسرائيلية المولد فإن أراء ناتالي بورتمان السياسية دائما ما تكون محل ترقب خاصة من متابعيها العرب ومعروف عنها عدم تجاوبها من النظام الحاكم في إسرائيل وانتقادها لجرائمهم بحق الشعب الفلسطيني وقالت ذات مرة في تصريح سابق لها:

” اهتمامي بإسرائيل يدفعني أن ارفض العنف والفساد والتفرقة واستخدام السلطة بشكل سيء”

ويذكر أن ناتالي قد رفضت حضور الحفل الخاص بتوزيع جائزة جينيسيس برايز والذي يقام داخل إسرائيل بسبب الهجوم الإسرائيلي في أبريل 2018 على قطاع غزة أثناء مواجهتهم الدامية لمسيرات العودة السلمية، وعبرت عن غضبها وعدم تأييدها لما يحدث باتخاذها لهذا الموقف ولكنها تعرضت لهجوم من بعض الأفواه الإسرائيلية التي طالبت بسحب الجنسية منها وجاء ردها عبر حسابها على موقع انستجرام قائلة:

“اتركوني أتحدث عن شخصي، رفضت حضور الحفل لأنني كنت اعرف بان بنيامين نتنياهو كان سيقوم بإلقاء كلمة خلال الحفل وخشيت أن حضوري يبدو وكأنه تأييد له “

وحياة ناتالي بورتمان في العموم هادئة بعيدة عن الصخب والضجيج ودائما ما ياتي ظهورها على السجادة الحمراء بأي مهرجان عالمي أنيق ولطيف وكيف لا وهي احد أوجه علامة ديور العالمية، ومع تمتعها بملامح وجه جذابة تمتلك أيضا نتالي شخصية قوية وتدل اختياراتها لأدواها  ونجاحتها الشخصية عن مدى فهمها واتساع افقها.

القي نظرة علي هذه الاقسام فهي مهمة لكى ★
الطبيبة متواجدة الاَن للإجابة علي أسئلتكم و إستفساراتكم ❤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق