حقيقة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

أستيقظ صباحاً فأجد في نفسي حماساًونشاطاً غير مسبوقين لدرجةٍ قد تجعلني أرقص في أنحاء المنزل كله. ثم يأتي الليل على جوانحي، فأسكن داكل غرفتي وكهفي المظلم، لا أدري من أنا أو ماذا كنت أفعل في الصباح!

هل فعلاً تلك أنا التي كانت تغني وترقص من شدة حماسها؟ أم أنها أضغاث أحلامٍ أتى بها عقلي؟ أم أنني قد جننت وبت أتحول من صورةٍ لأخرى كل فترة؟!

والعجيب في الأمر أنني أحياناً أشعر بعكس ما يحدث، كأن أكون منطفأةً بالنهار، وبعد قليلٍ ترجع إليَّ حماستي من جديد، أخبرني أيها الطبيب النفسي أرجوك، ماذا أصابني وأصاب عقلي؟!

لا تقلقي عزيزتي، يبدو أنكِ تعانين الاضطراب الوجداني ثنائي القطب!، ولكن ما هي حقيقة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أيها الطبيب؟

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

يعد الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أو ما يعرف بالإنجليزية بـ Bipolar disorder هو أحد الاضطرابات العقلية التي تتميز بالتقلبات المزاجية الحادة.

فتجد المصاب يشعر في وقتٍ ما بحماسٍ شديد ومزاجٌ ممتاز في بعض الوقت فيما يعرف بحالة الهوس أو Mania.

بينما يشعر في وقتٍ آخر باكتئابٍ وحزنٍ شديدين وتعرف هذه المرحلة بمرحلة الاكتئاب.

يمكن أن يُطلق على الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بعض المسميات الأخرى، مثل:

  • الهوس الاكتئابي.
  • مرض ثنائي القطب.

أعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

يجد أكثر المصابين بالهوس الاكتئابي صعوبةً شديدة في متابعة حياتهم وأنشطتهم اليومية بسبب تلك التقلبات المزاجية الشديدة، ويمكن أن تتمثل الأعراض لديهم كما يلي:

الهوس

يعد الهوس هو أحد مراحل الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، عندما يمر المريض بهذه المرحلة يشعر بحالة مزاجية مرتفعة.

يمكن أن يشعر بالإثارة والنشوة والحماسية، بل ويمكن أن يتطور الأمر لأكثر من ذلك فيصل إلى بعض الأفعال المتهورة، مثل:

  • تبذير الأموال.
  • تعاطي المخدرات.

الهوس الخفيف

تشبه حالة الهوس الخفيف حالة الهوس ولكنها أقل منها من حيث المشاعر والتهور، فيمكن للفرد أن يتعايش معها في أثناء يومه في العمل أو المدرسة أو مع العائلة.

الاكتئاب

وهذه هي الضفة الأخرى من اضطراب ثنائي القطب، ويمكن أن يعاني في المريض الآتي:

  • الشعور بالحزن.
  • فقدان الأمل.
  • فقدان الاهتمام بأي نشاط.
  • تغير عادات النوم، مثل: كثرة أو قلة النوم.
  • عدم وجود طاقة أو حماس داخلي.
  • ظهور ميول انتحارية.

أنواع الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

يوجد ثلاثة أنواع لاضطراب الهوس الاكتئابي كالتالي:

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب 1

يتميز هذا النوع بظهور حالة الهوس على الأقل لمرة واحدة ويمكن أن يعاني من الهوس الخفيف أو حالة الاكتئاب قبل وبعد حالة الهوس، ويمكن أن يصيب هذا النوع النساء والرجال على حدٍ سواء.

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب 2

يعاني المصابون بهذا النوع حالة من الاكتئاب تستمر لمدة أسبوعين على الأقل، هذا بالإضافة إلى حالة واحدة على الأقل من الهوس الخفيف التي تستمر لمدة 4 أيام .. يعد هذا النوع شائعاً عند النساء.

دوروية المزاج 

يعاني المصابون بهذا النوع من نوباتٍ قصيرة من الهوس الخفيف والاكتئاب والذي يعد أخف وطأةً من الأنواع الأخرى.

علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

يعد الاضطراب الوجداني ثنائي القطب من الأمراض المزمنة التي يمكن أن تستمر مع الفرد طيلة حياته، لكن يمكن أن نسيطر على أعراضها عن طريق العلاج.

ينقسم العلاج إلى:

العلاج الدوائي

يصف الطبيب للمريض الهوس الاكتئابي بعض الأدوية في محاولة للسيطرة على التقلبات المزاجية.

ملحوظة: لا يمكن وصف هذه الأدوية أو تناولها بدون استشارة الطبيب المختص.

العلاج النفسي

يتضمن العلاج النفسي عدد من البرامج مثل العلاج بالكلام أو العلاج المعرفي السلوكي.

بقلم د. دنيا فايز

المصدر
مصدر 1مصدر 2

Eslam Magdy

إسلام مجدي، مصري 24 عام، أعشق الإنترنت بكاَفة مجالاته، أحب الموسيقي و الألوان و السفر .. تخصص عملي هو إدارة المواقع و كتابة المحتوي و المونتاج و تهيئة المواقع لمحركات البحث ... ❤
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى