علاج ادمان الفتيات في مستشفى إشراق لعلاج الإدمان

علاج الإدمان للفتيات قد صار على أعلى قائمة المهام التي لابد من تقديم العناية الأفضل لها، إّذ أنه من الصعب للغاية على الفتيات الخضوع إلى البرامج العلاجية المختلفة، كما كان صعباَ اتخاذ القرار بالإقلاع عن التعاطي منذ البداية، وفي ظل هذا تواجد مراكز علاج ادمان الفتيات التي توفر التأهيل المناسب الاجتماعي منه أو النفسي وهو ما نحن سريعاً بصدد الحديث عنه.

تعريف ادمان الفتيات

لم تعد المعاناة من التعاطي والإدمان قاصرة فقط على الرجال ممن يقعون في هذا الفخ، بل حالياً ومع نسبة 27% قد ازداد نصيب الفتيات في تلك المعاناة، هذا ما زاد للغاية من ضرورة الحاجة إلى مكان من شأنه أن يوفر الرعاية المتخصصة في عملية علاج ادمان الفتيات مع استخدام البرامج والوسائل العلاجية المتنوعة التي تتناسب بدورها مع طبيعية الفتيات ودرجة تأثيرها عليهم سواء كان من الناحية الجسدية أو النفسية.

هذا بالضبط ما تم الحرص عليه من قبل مستشفى إشراق التي راعت الفروقات المختلفة في درجات التأثير ما بين الرجال والفتيات والتي جاء منها التالي:

  • ما قد تتعرض إليه الفتيات بكثرة من ضغوطات اجتماعية وكذلك نفسية التي قد تؤدي بهن إلى التعاطي بشكل سريع خاصة إّذا لم يمتلكن القدرة على المقاومة.
  • بشكل كبير تواجه الفتيات مخاطر الإدمان منذ الأعمار المبكرة أي خلال فترة المراهقة التي يقل فيها وعيها بالمخاطر بل ويغلب عليها طابع التجربة والمغامرة.
  • في أوضاع عدة تكون المخدرات بالبداية وسيلة لتسكين الآلام التي تعاني منها الفتيات بصورة أكبر، إلى أن يتحول هذا إلى إدمان للمسكنات في البداية يليها الأفيونات وغيرها من المخدرات.
  • خلال ما قد تخضع له الفتيات من برامج علاجية تواجه بشكل أكبر مواجهة كثير من الأعراض الانسحابية بما يُزيد من خطر الانتكاسة؛ وهو ما يرجع إلى التوتر الزائد أو الإحراج مع الدخول في الاكتئاب خلال مراحل العلاج أو بعدها.

اعراض ادمان الفتيات للمخدرات

يمكن القول أن الفتيات والنساء عامةً يظهر عليهن أعراض الإدمان بصورة أكبر، وهو ما يرجع إلى الاختلاف النفسي منه أو الجسماني في المقارنة مع الرجال، بالتالي يسهل التعرف عليها وجاء من بينها كلاً بين تلك الأعراض ما يلي:

  • حدوث اضطرابات عدة في الأوقات الخاصة بالدورة الشهرية.
  • الشعور المستمر بجفاف وخاصة حول منطقة الفم.
  • إذا ما كانت المرأة حامل وتعاطت المخدرات؛ من المرجح ولادتها لأجنة مشوهة.
  • بل ومن الممكن أن تلد الحامل في تلك الحالة أجنة ميتة.
  • وفي هذا النطاق من الممكن كذلك للحامل أن تزداد فرصة ولادتها قيصريةً.
  • غير ذلك مواجهة فقدان الوزن أمر شائع للغاية بين الفتيات خلال تعاطيهن للمخدرات.
  • يمكن إضافة الشعور بالأرق والتوتر الزائد.
  • بل ومن الممكن أن تحدث مشاكل عدة وخاصة المتعلقة بالتنفس.

أبرز أنواع المخدرات المنتشرة بين الفتيات

يعتبر الهيروين من أكثر المخدرات انتشاراً بين الفتيات، نظراً لأنه مخدر قوي جداً، والهيروين هو دواء يأتي من زهرة الخشخاش، والذي ينمو في المكسيك وآسيا وأمريكا الجنوبية، وتم تجريمه في عام 1924 بسبب صفاته الإدمانية، إذا كنت تبحث عن علاج إدمان الهيروين فأنت في المكان الصحيح.

يمكنك الآن طلب علاج إدمان الهيروين من مستشفى إشراق لعلاج الإدمان، والتي تعتبر أفضل مستشفى علاج إدمان في مصر والسعودية.

يأتي في المرتبة الثانية مخدر الكوكايين، يُعتبر مُخدر الكوكايين أحد المواد المُخدرة التي يتم استخراجها طبيعيًا من نباتات الكوكا، حيث يتم زراعة تلك النباتات في أمريكا الجنوبية، ويُعتبر أول من عزل مادة الكوكايين من النبات هو ألفريد نيمان حيث فعل ذلك في عام 1880، وقد تم استخدامه حينها في بعض العمليات الجراحية كمُخدر موضعي مثل جراحات العيون على سبيل المثال.

يمكنك الآن طلب علاج إدمان الكوكايين من مستشفى إشراق لعلاج الإدمان، والتي تعتبر أفضل مستشفى علاج إدمان في مصر والسعودية.

Eslam Magdy

إسلام مجدي، مصري 24 عام، أعشق الإنترنت بكاَفة مجالاته، أحب الموسيقي و الألوان و السفر .. تخصص عملي هو إدارة المواقع و كتابة المحتوي و المونتاج و تهيئة المواقع لمحركات البحث ... ❤
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى