الصحة و التمارين الرياضيةالصحة والرشاقةطرق إنقاص الوزن

أضرار و فوائد الشمندر الأحمر للحامل

الشمندر الأحمر يُعد من أكثر الخضروات فائدة ويوجد بكميات كبيرة في العالم العربي وأمريكا الشماليه وأوروبا، ومن أهم ما يميزه كونُه مصدراً لإنتاج السكر، وقد تم استخدام الشمندر منذ العصور الوسطي لعلاج العديد من الأمراض، حيث أن النباتات قديماً كانت وسيلة العلاج الوحيدة المتاحة ، وكان يُستخدم في علاج فقر الدم وذلك بسبب احتوائه علي معدن الحديد بشكل كبير ، وهو بدوره يقوم بالمساهمة في تدفق الدم المؤكسد إلي كل اعضاء الجسد الحيوية.

فوائد الشمندر الأحمر للحامل

كان الشمندر الخضار الأكثر شعبية في روما القديمة ، فقد كان يشتهر بالكثير من الفوائد مثل:

  • علاج الحُمي والإمساك والكثير من مشاكل الجلد والجروح
  • يتم استخدامه ايضاً كمنشط جنسي
  • اليوم يدخل الشمندر الحلو في صناعة السلطات والتخليل فهو غني بالمواد الغذائية أهمها فيتامين E ، ويحتوي ايضاً علي البوتاسيوم والماغنسيوم وفيتامين B6 وفيتامين أ وفيتامين C وحامض الفوليك والكربوهيدرات والبروتين ومضادات الأكسدة والألياف القابلة للذوبان.
  • أوراق الشمندر مصدر هام للحصول علي الكالسيوم والحديد ومركبات البيتا كاروتين ، وفيتامين C
  • يمتاز الشمندر الأحمر أو كما يعرفه البعض بإسم ” البنجر ” بمزايا متعددة تؤثر تأثيراً إيجابياً علي صحة الأنسان بشكل عام، وصحة الحامل بشكل خاص حيث يحتوي الشمندر علي العديد من المكملات الغذائية وأهمها حمض الفوليك الذي له ضرورة قصوي في صحة نمو الجنين وعلاج مشاكل عيوب الأنبوب العصبي، كما يحتوي البنجر علي العديد من الفيتامينات خاصه فيتامين أ ، ب ، ج.
  • يحتوي الشمندر الأحمر علي الفوسفور والحديد والكالسيوم وبعض مضادات الأكسدة التي تُعد مفيدة للجنين وصحة الحامل في الوقت ذاته، وأكثر ما ينصح به الاطباء عموماً بالنسبة للمرأة الحامل هو البدء بتناول أطعمة غنيه بالفولات أو البدء بتناول أقراص الفوليك أسيد، الأمر الذي يُخفض من نسبه ولادة أطفال ذوي عيُوب خُلقية أو دماغية.
  • يُعد الشمندر من أغني المصادر الغذائية بالفولات، وتحتوي الحصة الواحدة من  الشمندر علي 150 ميكروغراماً من حامض الفوليك الضروري جداً للمرأة الحامل والجنين علي حد سواء، ويُساعد الشمندر أيضاً علي علاج نقص الحديد الذي تتعرض له الحامل، حيث ان الشمندر يحتوي بكثرة علي الحديد الذي يعمل علي علاج فقر الدم وتخفيض نسبه الهيموغلوبين في الدم.

(★ أفضل كريمات البشرة ★)

  • كشفت أبحاث حديثة عن أن تناول كوبين من عصير البنجر يومياً يسهُم في خفض ضغط الدم المرتفع لدي المرأة الحامل.

طريقة تحضير الشمندر الأحمر

يمكنك تناول الشمندر بعدة طرق للحصول علي فوائدة المتعددة كالتالي:

  1. طهي الشمندر علي البخار ثم تقشيره وتناوله.
  2. سلق الشمندر في المياة المغلية ويتم اضافته إلي السلطة.
  3. سلق الشمندر وطحنُه ويُضاف إلي العجائن.
  4. تناوله كعصير فيُمكنك اعداد عصير الشمندر وشُربه
  5. شوي الشمندر من خلال التحميص علي النار وبعدها يتم وضعه في الصينية المناسبة له ويُوضع بداخل الفرن لكي يتم الشواء بالكامل، وهي الطريقه المناسبه له حيث تحافظ علي ما به من عناصر ذات قيمة غذائية عاليه وهامه.

(★ أفضل وجبات للأطفال ★)


أضرار الشمندر الأحمر

بالرغم من كل تلك الفوائد الصحية ، والقيمة الصحية والغذائية لجذور الشمندر ، إلا أن هناك العديد من الآثار الجانبية لتناولها ، فإستهلاك الشمندر أو عصير الشمندر قد يترتب عليه عديد من الأعراض، أخطرها تراكم المعادن مثل الحديد والنحاس والماغنسيوم داخل الكبد ، مما يترتب عليه مضاعفات كثيرة ، واضرار لصحة الإنسان ، وفيما يلي أشهر الأمراض الناتجة عن الشمندر .

1- تغير لون البول

استهلاك عصير الشمندر وجذور الشمندر بنسب كبيرة يؤثر علي لون البول ، فيظهر باللون الوردي ، ووفقاً لدراسة في المملكة المتحدة ، أن هذا يحدث لدي الأشخاص المصابون بفقر الدم ، فقد تم اجراء دراسة علي ثمانية أفراد وجاءت النتائج مماثلة ، أن الأشخاص الذين تم إعطائهم المُكملات ، تغير لون البول لديهم ، وتقول الدراسة أن الحالة ليست ضارة في حد ذاتها ، ولكنها تؤكد وجود مشاكل بشأن عملية  التمثيل الغذائي .

2- تَكوُن حصي الكلي

وفقاً لمجلة الصحة التابعة لجامعة هارفارد ( Harvard Health Blog )، أن الشمندر غني بالأكسالات oxalate ، والتي تُسبب حصي الكلي ، خاصه لدي الأجسام القابلة لِتكوُن الحصوات ، بالطبع ينصحك الطبيب بتقليل إستهلاك الشمندر ، وهناك أربعة أنواع من حصي الكلي ، وحصي الكالسيوم هي الأكثر شيوعاً ، حيث أن الكالسيوم يتحد مع الأوكسالات، مما يساهم بشكل مباشر في تكوين حصي الكلي، المسماه ( calcium oxalate stones )

ومن المتعارف عليه أن احتواء الشمندر علي تركيزات ( urinary oxalate concentrations ) والتي تُسبب تكون الحصي داخل الكلي، لذلك لابد من الأعتدال في تناول الشمندر ، مع تناول كميات كافية من المياة من 2 – 3  لتر يومياً في حاله الإضطرار إلي تناول الشمندر إذا كنت مُصاباً بنقص الحديد، حيث يلعب الماء دوراً هاماً في تنظيف الجسم وطرد السموم منه والعديد من المميزات الأخري التي لا تُعد ولا تحصي .

3- ظهور الطفح الجلدي

علي الرغم من أن هذه الحالة نادرة الحدوث ، إلا أنها تُسبب الحساسية لبعض الأشخاص، وتظهر البقع الحمراء علي الجلد، ويُصاب الإنسان حينها بالحمي، والقشعريرة، والحكة الشديدة ، ويرافقها انقباض الأحبال الصوتية  ويطلق علي هذه الحالة اسم ( hematuria ) ، ولا يشترط أن تكون مماثلة عند كل المصابين ، ولكن في حال تغير لون البول إلي اللون الوردي لابد من استشارة طبيب تغذية مُتخصص.

4- البراز المُلون  

يحتوي الشمندر علي مادة كيميائية هي بيتاسيانين ، وهذه المادة هي التي تُعطي الخضار اللون الأحمر العتيق ، علي الرغم من أن معظم الأطعمة تتغير كيميائياً لمجرد وصولها ، إلي الجهاز الهضمي، وقد تكون ظاهرة البراز الملون غير ضارة ولكن يُفضل استشارة الطبيب ، لأنه قد يتسبب في ظهور حالة ( melaena )، أو ” التغوط الأسود “، وتكرار الحالة يؤشر لوجود دم مع البراز ويجب عدم تناول الشمندر لبضعة أيام في حال استمرار الحالة.

5) حدوث انخفاض مفاجئ في مستوي ضغط الدم

قد يكون هذا فائدة في حد ذاته ، لأصحاب الضغط المرتفع ، لأن الشمندر يعمل علي خفض مستويات ضغط الدم، ولكنه ضار وخطير علي أصحاب الضغط الطبيعي المعتدل، حيث يحتوي علي عنصر النترات ، والذي يُسبب زيادة ثاني أكسيد النترات بالدم، وبالتالي يؤدي إلي خفض مستوي ضغط الدم.

6) اضطرابات المعدة

تناول الشمندر يؤدي لتفاقم مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي كالإنتفاخ، وغازات البطن، والتشنج وذلك بسبب احتوائه علي كمية كبيرة من الألياف الغذائية التي تُسبب ظهور الغازات، وقد أثبتت التقارير والأبحاث الطبية أن التعرض لمستويات عاليه من عنصر النترات، يتسبب في ظهور اضطرابات المعدة ، وظهور القئ والأسهال، وتتطور الأعراض ما بين 18 – 36 ساعة، بعد استهلاك كميات كبيرة من الشمندر.

7) ارتفاع سكر الدم

يُمثل الشمندر مصدر قلق عند الأشخاص المصابون بمرض السكري فالجانب السلبي منه يتعلق بارتفاع وزيادة مستوي السكر بالدم، قد تكون الرقائق الغذائية مقبولة في نظام غذائي صحي شامل، بشرط عدم الأكثار من الأطعمة التي ترفع من نسبة الجلوكوز بالدم، مثل الكربوهيدرات البسيطة.

8) مشاكل أثناء الحمل

لا يكون الشمندر مفيد للنساء الحوامل الذين يعانون من حساسية النترات حيث يؤثر عليهم سلبياً بشكل كبير، خاصه خلال الأسبوع 30 من الحمل، والذي يتسبب في ارتفاع مستويات الأكسدة .(oxidative stress)

9) النقرس

يحدث هذا النوع من التهابات المفاصيل بسبب ارتفاع حمض اليوريك بالدم، الذي يتسبب في آلام المفاصل، ويتسبب ايضاً في ارتفاع حرارة الجسد، والتهاب المفاصل، وظهورها باللون الأحمر، ووفقاً لدراسة في جامعة ( University of Maryland )، أن الأطعمة المحتوية علي ( Oxalate ) مثل الشمندر، تُسبب مرض النقرس.

10) تَضرُر الكبد والبنكرياس

كما أنه غني بعدد من المعادن المذكورة سابقاً، فإن الإستهلاك المُفرط للشمندر يؤدي إلي تراكم تلك المعادن داخل الكبد والبنكرياس، وبالتالي يسبب لهم الضرر الشديد مع مرور الوقت.

(★ علاج أقوي الأمراض بالطرق الطبيعية ★)

❤ كن مميز ❤

تقييمك لهذه المقالة يهمنا ツ

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

هذا المحتوي في قسم

Eso

إسلام مجدي، مصري 23 عام، أعشق الإنترنت بكاَفة مجالاته، أحب الموسيقي و الألوان و السفر .. متخصص في إدارة المواقع و كتابة المحتوي و المونتاج ... ❤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.