فيلر الخدود قبل وبعد | هل هو اَمن بالفعل؟


تعتبر مشكلة التجاعيد ونحافة الوجه أو أجزاء منه من المشكلات المزعجة للكثير من السيدات اللاتي تبحثن عن حلول فعالة تعيد للوجه إشراقته وجماله، ولهذا السبب اتجه الكثيرون إلى تقنية الفيلر الحديثة

والفيلر ببساطة هو إجراء تجميلي غير جراحي يقوم به مختصون بهدف ملء أجزاء من الوجه مثل منطقة الخدود لإعادة الامتلاء للوجه الذي ينكمش لعدة أسباب أبرزها تقدم العمر، لكن ما هي تفاصيل الفيلر الأخرى ومميزاته وعيوبه خصوصًا فيلر الخدود؟

وما هي تجارب المستخدمين وآرائهم والنصائح المتعلقة به؟ وفي هذا المقال تستعرض معكي مجلة كوني مميزة أهم التفاصيل عن فيلر الخدود قبل وبعد، والنصائح المتعلقة باستخدامه.

فيلر الخدود قبل وبعد

فيلر الخدود قبل وبعد

يعتبر الفيلر تقنية طبية تستخدم في تعويض الدهون المفقود في الوجه خصوصًا في منطقة الخدود، إذ يتم الحقن باستخدام مواد مالئة ومن أشهرها حمض الهيالورونيك، وحقن الكولاجين، وحقن بولي الكيل إيميد، ولكل نوع مميزاته والمدة التي يستمر فيها

ويتم استخدام الفيلر للخدود إذا لوحظ في الوجه نحافة لا يمكن معالجتها بالنظام الغذائي والمستحضرات فقط، وكذلك في حالات التقدم في العمر والتجاعيد.

شاهدي تجربة الفيلر للخدود قبل وبعد من هنا...

فيلر الخدود قبل وبعد

تذكر إحدى السيدات التي جربت تقنية الفيلر للخدود أنها كانت تعاني من النحافة في كل أجزاء الجسم بما فيها الوجه، لكنها كانت نحافة شديدة غير طبيعية ولم تقدم المستحضرات أو النظام الغذائي النتيجة المرجوة

ولهذا لجأت بعد استشارة الطبيب إلى تطبيق فيلر الخدود على يد طبيب تجميل له خبرة كبيرة، وبعد انتهاء جلسة الفيلر لاحظت أن النتائج كانت أكثر من رائعة مع حدوث امتلاء كالطبيعي في منطقة الخدود جعلتها أكثر شبابًا.

فيلر الخدود قبل وبعد

تحكي سيدة بلغت الـ50 عامًا أنها لاحظت ظهور التجاعيد بشكل كبير على وجهها مع حدوث نحافة ملحوظة في منطقة الوجه وترهلات، لكنها حصلت على نتائج رائعة بعدما لجأت إلى جلسة فيلر مع طبيب مختص

إلا أنها تنصح باستشارة طبيب جلدية متخصص أولًا ومتابعة التوصيات التي يشير بها الطبيب قبل وبعد جلسة الفيلر، وذلك لأنها ترى أنه بالنسبة لمن هم في عمر الشباب فالنظام الغذائي والعناية الصحية هي أفضل الحلول.

فيلر الخدود قبل وبعد

تلجأ بعض السيدات إلى تقنية الفيلر بهدف إبراز عظام الوجنتين، وتحكي سيدة أنها جربت ذلك ولم تلحظ ألم في الحقن بالفيلر وقسم الطبيب الجلسة إلى جزئين

وأكد على الالتزام بنصائحه في عدم تناول أدوية مميعة للدم أو التحرك كثيرًا بعد الفيلر في الأيام الأولى، وذلك تفاديًا لمشاكل التورم التي قد تحدث بعد تطبيق الفيلر.

فيلر الخدود قبل وبعد

في تجربة أخرى ذكرت فيها صاحبتها أنها كانت تعاني من مشكلة زيادة الوزن، وبعد الخضوع لنظام غذائي قاسي مع التمارين الرياضية تمكنت من إنقاص الوزن، لكن الجانب السلبي الوحيد هو النحافة الشديدة مع بعض الترهلات في منطقة الخدود

ولهذا السبب خضعت لجلسة فيلر للخدود على يد طبيب متخصص، وبالفعل تمكنت بعدها من التخلص من تلك الترهلات المزعجة والخصول على الشكل المثالي لامتلاء الخدود، وتشير إلى أن الفيلر يناسب فئات معينة بحسب حاجتها إليه وذلك يحدده الطبيب المختص.

فيلر الخدود قبل وبعد

في فترة معينة من العمر خصوصًا بعد الخمسين؛ قد تتعرض المرأة لآثار التجاعيد والانكماش في الوجه والخدود على وجه التحديد وهذا طبيعي تبعًا لتقدم العمر، لكن في تجربة لإحدى السيدات التي لجأت إلى الحقن بالفيلر للخدود

فقد ذكرت أنه من أهم مميزات الحقن بالفيلر من نوع الريستالين الذي يعتمد على حمض الهالورنيك هو أنه يمنح ترطيب ومظهر ناعم لبشرة الخدود، كما أنه في حال لم يكن الفيلر مناسبًا في الشكل فيمكن بسهولة إذابته.

كيف يتم حقن الخدود بالفيلر

تتميز تقنية الفيلر المستخدمة في ملء الخدود أو أي جزء من الوجه بأنها غير جراحية، وهي لا تحتاج عمومًا إلى تخدير عام ولكن يتم تطبيق تخدير موضعي لمدة قصيرة لا تتخطى 30 دقيقة، ومن ثم يتم استخدام الحقن بالإبرة في الفيلر الذي يتكون من مواد مالئة وتتحدد نوعية هذه المواد بطبيب التجميل المختص، لكن المادة الأشهر هي حمض الهيالورونيك في فيلر الخدود.

ما هي نتائج الفيلر للخدود

  • امتلاء منطقة الخدود بالمستوى المناسب كما لو كانت على حالتها الطبيعية في الشباب.
  • تخفيف الخطوط والتجاعيد على منطقة الخدود.
  • شد منطقة الوجه بشكل عام والخدود بشكل خاص وتخفيف ظهور الهالات السوداء.
  • إخفاء علامات التقدم في السن والإجهاد.
  • إعادة ملء الوجه والتقليل من النحافة المرتبطة بتقدم العمر.

متى أستخدم الفيلر للخدود

إن استخدام فيلر الخدود ليس مناسبًا لكافة الفئات، فمثلًا لا يُنصح باستخدامه لمن هم في عمر الشباب إلا في حالات استثنائية يحددها طبيب التجميل المختص، لأن الحلول الطيبعية مثل النظام الغذائي والمستحضرات قد تكون فعالة بشكل كبير حينها، ولن يكون الفيلر مناسبًا إذا كان المريض يعاني من الحساسية تجاه مواد الفيلر أو يحمل مرض ما أو في حالات الحمل

لكن يكون تطبيق الفيلر مناسبًا في حالات نحافة الوجه الملحوظة بشكل كبير كما في منطقة الخدود، وكذلك التجاعيد وفقدان الدهون المرتبطة بالتقدم في العمر، وبعض الحالات التجميلية التي يحددها طبيب الجلدية أو التجميل.

مخاطر نفخ الخدود بالفيلر

هناك آثار جانبية ترتبط بالفيلر للخدود وهي بسيطة بشكل عام وقليلة الحدوث، إذ تتمثل في حدوث تورّم خفيف في مناطق الحقن بالفيلر مثل الخدود، وظهور بعض الكدمات التي تزول خلال أيام، لكن هناك مخاطر أخرى أكبر حدة ترتبط بمدى دقة الطبيب

ولهذا يجب اختيار طبيب جلدية أو تجميل يمتلك الخبرة الكافية والأدوات على أعلى مستوى من حيث التعقيم وفي مركز متخصص واختيار الكمية المحددة للفيلر، هذا بالإضافة إلى الالتزام الصارم بتوصياته بعد تطبيق الفيلر

ولعل كل هذه المشكلات مثل اللجوء إلى أشخاص غير متخصصين والحقن الخاطئ والحشو الزائد وعدم التعقيم هو الذي يتسبب في النتائج السيئة التي يتم التحذير منها بخصوص الفيلر.

تجربتي مع فيلر للخدود قبل وبعد

المخدر شكله جامد جدا محستش بشفايفي خالص.. تاني لاحظت تحت عنيا ورم خفيف وعندي احمرار فظيع في الخدين.. ورابع يوم كان في ورم في العين والشفايف، لكن مع الوقت انا شايفة النتيجة كويسة ومش كارهاها.

شاهدي التجربة كاملة من هنا...

اسئلة عن فيلر الخدود cheek filler before and after

ما هي إجراءات الوقاية في الفيلر للخدود قبل وبعد؟

من المفترض أن يتأكد الطبيب المختص من ملائمة حالة المريض للفيلر، ومن ثم يتم توجيه بعض التوصيات التي من أبرزها التوقف عن تناول أي أدوية مميعة للدم قبل العملية لمدة أسبوع، والتوقف كذلك عن استخدام المستحضرات التجميلية على الوجه خصوصًا المقشرات، أما بعد الفيلر فيُنصح بالابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة لمدة لا تقل عن أسبوع.

مقالات مميزة لكي:

حبوب ايميدين لنفخ الخدود و علاج الشيخوخة بدون زيادة في الوزن

كونتور الشفايف بالفيلر و الليزر و المكياج – الطريقة بالخطوات و الاسعار

حبوب بيتازون لنفخ الخدود و تسمين الوجه – الاستعمال و السعر

المصادر

guest
0 Comments
Inline Feedbacks
عرض التعليقات